الأخبار

حركة “إيرا” تحمل الحكومة مسؤولية ما قد يلحق بقادتها المسجونين بألاك

جددت حركة (إيرا) مطالبتها السلطات الموريتانية إطلاق سراح قادتها بمن فيهم رئيس الحركة بيرام ولد أعبيدي، محملة السلطات المسؤولية كاملة عن كل ما يمكن أن يلحق بقادتها في السجن.

وطالب بيان للحركة من سماهم “التنويريين و عموم الحركات الحقوقية و الأحزاب السياسية و المنظمات المدنية الوطنية و الدولية بالوقوف معنا فى معركتنا العادلة و الشريفة من أجل الحرية و الكرامة و نيل الحقوق”.

كما دعا البيان القوى الاجتماعية والسياسية و الثقافية و الفكرية إلى حوار وطنى مجتمعى سياسى و اجتماعى و اقتصادى “يؤسس لدولة مدنية تعددية ديمقراطية إنسانية و حقوقية، تحترم شعبها و تصون ثرواتها و تحافظ على وحدتها الترابية و المجتمعية و تعتمد التناوب السلمى الحر و المستقل وسيلة للحكم و الإدارة”.

مقالات ذات صلة